Wednesday - 18/10/2017 م الموافق 28 محرم 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
«هاف بوست»: السعودية أثبتت أنها نمر من ورق
8/5/2017 2:16:43 PM
 اليمن اليوم.. ترجمة الخليج الجديد
قالت صحيفة هاف بوست الأمريكية إن المملكة العربية السعودية أثبتت أنها نمر من ورق. وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن السعودية أنفقت بسخاء على الأسلحة، ودعمت دولا مسلمة أخرى، وسعت إلى الإطاحة بـ «نظام الأسد» في سوريا، وشنت حربا وحشية ضد اليمن، وفي الأخيرة فشلت. كما لم تلاقي السعودي أي رد عندما رفضت قطر مطالب الرياض بعد أن أوقف وزير الخارجية «ريكس تيلرسون» فعليا أي تصعيد. ومع انتهاء المهلة السعودية -الإماراتية قبل عدة أسابيع خشي بعض المراقبين من أن تفرض السعودية والإمارات عقوبات إضافية وتقوم بطرد قطر من دول مجلس التعاون الخليجي أو حتى تغزوها. ولكن «تيلرسون» جعل كل هذه الخطوات أكثر صعوبة إن لم تكن مستحيلة عمليا. والواقع أن الدبلوماسية المكوكية التي قدمها لدعم محاولة الوساطة الكويتية أجبرت متهمي قطر على التفاوض بفعالية بشأن ما أسموه «غير قابل للتفاوض». وفي الآونة الأخيرة، عرضت أبو ظبي والرياض، مع حلفائها البحرين ومصر، بشكل مرتبك الدخول في حوار مع قطر. ولا عجب أن السعوديين الذين كانوا يعتقدون في وقت سابق أنهم قد ضمنوا رئيس أميركا، يشكون الآن من أن وزير خارجيته يدعم الدوحة. وكانت الدبلوماسية السعودية الباهظة الثمن في الخارج ذات قيمة مشكوك فيها، مما تسبب في عدد قليل من الأصدقاء للمملكة. فقد نظمت الرياض والإمارات تحالفا غير متكافئ يضم المعتمدين عليهما من البحرين ومصر، وجزر المالديف وأحد الحكومات المتنازعة في ليبيا. ومنذ ذلك الحين، فشلت المجموعة في كسب دعم ملموس من أي دولة أخرى. فالقضية الحقيقية ليست إرهابا، بل هي شواغل أكثر أنانية، مثل دعم المعارضين السياسيين المحليين. وقد نشر «توم ويلسون» من جمعية هنري جاكسون ومقرها لندن مؤخرا تقريرا يصف الرياض بأنها «الممول الأول» للإرهاب في المملكة المتحدة، مشيرا إلى مخاوف من أن «كمية التمويل للتطرف الديني القادم من دول مثل السعودية قد زادت فعلا في السنوات الأخيرة». وفي الوقت الذي كانت فيه قطر عرضة للانتقادات بسبب دعمها لبعض الجماعات المتطرفة، تعرضت الرياض وأبوظبي لهجمات أميركية أشد قسوة. وواصلت إيران كسب المزيد من أعمال خصومها أكثر من جهودها. وترتبط الدوحة وطهران بحقل غاز طبيعي مشترك. وعلاقتهم هي إحدى الشكاوى الرئيسية للسعودية. إيران هي ممثل خبيث، لكن الرياض، الدكتاتورية السنية الشمولية، أسوأ. وتدخلت السعودية عسكريا في البحرين للحفاظ على النظام الملكي السني ضد الأغلبية الشيعية وقاد ولي العهد الجديد المتهور، «محمد بن سلمان»، الحرب القاتلة ذات النتائج العكسية في اليمن والهجوم الدبلوماسي / الاقتصادي على قطر من أجل تحقيق الهيمنة الخليجية. والآن، وبدون إطلاق رصاصة واحدة، ساعدت إيران على إحباط مخطط الرياض الأخير، وفازت بامتنان القطريين.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(4870 )
(4867 )
(4848 )
(4806 )
(1146 )
(1052 )
(969 )
(862 )
(812 )
(802 )

(5)
موضيع ذات صلة
 
10/17/2017 11:56:16 AM
10/17/2017 11:54:03 AM
10/17/2017 11:52:26 AM
10/15/2017 1:22:52 PM
10/15/2017 1:21:18 PM
10/15/2017 1:19:08 PM
10/8/2017 3:10:39 PM
10/8/2017 3:08:38 PM
10/8/2017 3:05:46 PM
10/7/2017 10:40:10 AM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة