Saturday - 19/08/2017 م الموافق 27 ذو القعدة 1438 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الأمم المتحدة والمجلس السياسي الأعلى يردان على طلب العدوان بشأن فتح مطار صنعاء     قصف صاروخي ومدفعي في عقر دار العدو.. وطائراته تقصف في نجران     سقوط (مروحية) إماراتية ومصرع وجرح 8 ضباط في شبوة     تدمير 5 آليات ومصرع وإصابة عدد كبير من المرتزقة و عمليات نوعية وضربات موجعه للمرتزقة في محور تعز     المؤتمر.. خلية نحل طوعية لـ24     الزعيم: تسليم الحديدة أبعد من عين الشمس     المحكمة البريطانية العليا ترفض طلباً بوقف تصدير الأسلحة للسعودية     الصالح الاجتماعية تدعم مستشفى القدس والجرحى بالأدوات والمستلزمات الطبية     جريمة تفجير مسجد الرئاسة كانت الخيار الثاني بعد فشلهم في جمعة الكرامة     شبكة الأنباء الإنسانية الدولية "يدين": الحرب في اليمن طفت على سوريا والعراق.. ولكن التحالف يحجب وصول الحقائق إلى العالم
الأمم المتحدة والمجلس السياسي الأعلى يردان على طلب العدوان بشأن فتح مطار صنعاء
8/12/2017 3:16:55 PM
 اليمن اليوم.. تقرير
نفت الأمم المتحدة تلقيها طلباً من تحالف العدوان بشأن فتح مطار صنعاء، فيما شكك مسئولون في منظمات إغاثية إنسانية دولية مقترح تحالف العدوان السعودي حول مطار صنعاء الدولي، مؤكدين أن المقترح جزء من استراتيجية التحالف للضغط على اليمنيين. وقالت الأمم المتحدة مساء أمس، إن مسئولية فتح مطار صنعاء الدولي، "تقع على عاتق أطراف الصراع في اليمن"، تعقيبا على دعوة تحالف العدوان لها لإدارة المطار المغلق منذ أكثر من عام. وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، للصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، "اطلعنا على تقارير إعلامية بشأن طلب "التحالف العربي" بقيادة السعودية، ولكن من الواضح للغاية أن المسئولية الرئيسية هنا تقع على أطراف الصراع". وأضاف دوغريك، "الأمم المتحدة لا تسيطر على المطار. وهناك التزامات تقع على عاتق أطراف الصراع منها حركة الملاحة الجوية بالمطار، ووصول المساعدات والرحلات الإنسانية التي تشمل نقل المرضى". ونفى بشدة تلقي أي طلبات رسمية من قوات التحالف بقيادة السعودية، في هذا الشأن، قائلا إن "المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كان متواجدا بالمنطقة، أمس الأول، ودار جزءاً من مناقشاته مع المسئولين في الرياض حول ضرورة تشغيل مطار صنعاء". وحث جميع الأطراف على ضمان حماية المدنيين ووصول المساعدات الإنسانية بما في ذلك فتح المجال الجوي من أجل وصولها. وأشار إلى أن الاتصالات جارية مع حكومة هادي والتحالف بقيادة السعودية بشأن فتح مطار صنعاء لتأمين وصول المساعدات. وكان المتحدث الرسمي باسم تحالف العدوان السعودي قال في بيان له نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن "دول التحالف تدعو الأمم المتحدة لإدارة مطار صنعاء الدولي". وأضاف أنه "في حال توفر عوامل حسن إدارة المطار وضمان أمن وسلامة الطائرات التجارية وإيقاف عمليات التهريب فإن قيادة التحالف على أتم الاستعداد لفتح حركة الملاحة الجوية أمام الطائرات التجارية". جاء ذلك بعد يوم من دعوات منظمات الإغاثة الدولية (15 منظمة) إلى فتح المطار فوراً، مؤكدة أن إغلاقه "حكم بالإعدام الجماعي لليمن"، كونه عطل وصول المساعدات ومنع آلاف المرضى من السفر لتلقي العلاج في الخارج. وفي أول رد لتلك المنظمات حول المقترح السعودي قال جويل شارني مدير مكتب مجلس اللاجئين النرويجي في واشنطن لـ"نيويورك تايمز"، إنه متشكك من الاقتراح السعودي، مؤكدا أنه "تم اتخاذ ترتيبات مماثلة لشحنات المساعدات إلى ميناء الحديدة.. لكننا ما زلنا نشهد تأخيرات، حيث إنها تعادل الحصار". وأضاف شارني "في رأينا، أنها جزء من استراتيجية (التحالف) للضغط على السكان المدنيين في اليمن كجزء من الجهود الحربية". وفي حين قالت صحيفة (نيويورك تايمز) إن اقتراح دول التحالف فاجأ الأمم المتحدة، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة لصحيفة "نيويورك تايمز": "إننا ندرس الاقتراح الذي قدمه التحالف"، ولم يصدر منه أي تعليق آخر. إلى ذلك، كذب مصدر مسئول بالمجلس السياسي الأعلى الادعاءات التي وردت في تصريح ناطق العدوان المدعو تركي المالكي بشأن مطار صنعاء.. مؤكداً أنها مرفوضة جملة وتفصيلاً. وقال: "إن ادعاء وجود مخاوف على سلامة الطائرات المدنية والرحلات التجارية المتجهة لمطار صنعاء في حين تهبط طائرات الأمم المتحدة بالمطار كل أسبوع منذ بداية العدوان إلى الآن وكذا تهريب أسلحة أو غيرها من الادعاءات، كاذبة لا صحة لها ومحض افتراء". وأضاف: "فكل الطائرات التي كانت تهبط في مطار صنعاء بعد العدوان كانت تهبط قبل ذلك إجباريا وبصورة تعسفية مخالفة لكل القوانين في مطار بيشة السعودي وتخضع للتفتيش من قبل قوات التحالف، ولا يمكن لأي طائره أن تهبط إلا بترخيص من قبل تحالف العدوان على اليمن ووفق إجراءات بالغة التعقيد". وأشار المصدر إلى أن "ناطق العدوان ومن خلال تصريحه الأخير يتهم بصورة غير مباشرة الأمم المتحدة والصليب الأحمر بالتهريب وهذه مسألة مرفوضة قطعا من قبلنا". ولم يستبعد المصدر وجود علاقة بين تصريحات ناطق العدوان ومرتزقته فيما يسمى حكومة هادي وكذا تصريحات المبعوث الدولي، هدفها فرض المزيد من الحصار والعزلة على الشعب اليمني ومنع وصول المساعدات وتفاقم الوضع الإنساني في اليمن. كما أكد المصدر أن الكادر الوطني الذي يدير مطار صنعاء يتمتع بخبرات ومهارات عالية مشهود لها، ما يسقط كل الذرائع التي يسوقها العدوان لاستمرار حصاره وتضييق الخناق على الشعب اليمني. وأضاف: "إن مطار صنعاء آمن كليا وإنه بالنسبة لسلامة الطيران أفضل من كل المطارات والمنافذ التي تقع تحت الاحتلال وتسيطر عليها دول العدوان والتي تخضع لسلطة مجاميع وعصابات مسلحة تتقاتل فيما بينها لإدارة هذه المنافذ ونهب إيراداتها". وتابع المصدر: "نأسف لعدم استجابة دول العدوان للدعوات الدولية المطالبة بفتح مطار صنعاء، مع أن هذا غلق المطار لا يستند إلى أي قرارات أممية ولا تقره أي مواثيق أو معاهدات دولية، بل هو إجراء تعسفي وقرار أرعن".
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(633 )
(544 )
(379 )
(366 )
(351 )
(339 )
(337 )
(333 )
(330 )
(330 )

(1)
(2)
موضيع ذات صلة
 
8/17/2017 1:55:24 AM
8/17/2017 1:46:29 AM
8/17/2017 1:44:35 AM
8/17/2017 1:37:27 AM
8/15/2017 2:36:06 PM
8/15/2017 2:24:09 PM
8/15/2017 2:20:26 PM
8/15/2017 4:07:06 AM
8/15/2017 3:59:22 AM
8/15/2017 3:48:52 AM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة