Wednesday - 18/10/2017 م الموافق 28 محرم 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
بن حبتور في ذكرى الفاجعة الكبرى: الشعب اليمني لن يركع إلاّ لخالقه.. واستهداف رجال الدولة والمؤسسات لا يخدم سوى العدوان
10/9/2017 10:47:37 AM
 اليمن اليوم.. صنعاء
 أكد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أن جريمة الصالة الكبرى من الفواجع الكبيرة التي عاش ألمها ولا يزال، الوطن عموماً والعاصمة صنعاء خصوصاً، وفقد خلالها كوكبة من قادته ومناضليه وأبنائه، ولن ينساها الشعب اليمني، وستظل وصمة عار في وجه المعتدين ومرتزقتهم. وقال رئيس الوزراء لدى حضوره أمس فعالية إحياء الذكرى السنوية الأولى لجريمة القاعة الكبرى، التي تم تنظيمها أمام القاعة بأمانة العاصمة "لن ننسى على الإطلاق أن من سبقنا إلى الشهادة قد فتح لنا الطريق، لأن الشعب اليمني بصموده واستبساله في مواجهة العدوان هو مشروع شهادة جماعي". وأضاف "إنها مناسبة سنستمر في إحيائها لاستذكار بشاعة وحقد العدوان على وطننا، وحتى نظل نقدم التعازي لأسر الشهداء الذين قضوا نحبهم فيها، ونحيي فينا روح الالتزام القيمي والأخلاقي تجاههم وأبنائهم الذين ينبغي ألَّا نتركهم يتيهون في متاهات الوزارات والمؤسسات المعنية بحثا عن حقوقهم". وأردف قائلا "علينا أن نشعر بمسؤولية كبيرة تجاه الشهيد الذي قدم روحه الغالية فداء لوطنه وأمته وأن نعمل ما في وسعنا تجاه أسرته وضمان حقوقه". وأوضح أن الشعب اليمني لن يركع إلا لخالقه، ولم ولن تثنيه جرائم الحرب المتواصلة التي لم تسلم منها صالات العزاء والأفراح عن مواصلة حياته وأدائه لواجباته الاجتماعية. وندد رئيس الوزراء بالمواقف المخزية لمرتزقة العدوان الذين ضلوا يبررون للمعتدي السعودي جريمته في الصالة الكبرى، بل وذهبوا لأبعد من ذلك بمحاولتهم المستميتة إلصاق هذه الجريمة الشنعاء بالقوى الوطنية المناهضة للعدوان. وتوجه بالتحية لقيادة الجبهة الداخلية ومناضليها، الذين يعملون على تعزيز تماسك هذه الجبهة بكل إخلاص وروح وثابة.. مشيرا إلى أن استهداف رجال الدولة أو المؤسسات لا يخدم سوى العدوان. وحيا الدكتور بن حبتور، البطولات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية والمتطوعون الذين يتصدون للعدوان ويصنعون النصر في الجبهات.. معربا عن تقديره للمنظمين لهذه الفعالية والعاملين على إنجاحها وفي المقدمة القوى السياسية الوطنية. وفي الفعالية التي حضرها أمين عام المؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا، ونائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن اللواء الركن جلال الرويشان، ونائب رئيس الوزراء للشئون الداخلية أكرم عطية، وعدد من قيادات المؤتمر والقيادة العسكرية والوزراء والقائمين بأعمال السفارات الروسية والسورية والإيرانية والفلسطينية، وممثل بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى بلادنا السكندر فيت، وعدد من ممثلي المنظمات الدولية والمحلية.. ألقى أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة رئيس اللجنة التحضيرية للفعالية أمين جمعان كلمة قال فيها: "عام مضى منذ فارقناهم ولا زالت ذكراهم طهر انتمائهم وقداسة أرواحهم الممتلئة بحب اليمن الشامخ بقيم السلام باقية حية خالدة، تؤكد بشاعة الجريمة التي يصنعها إرهابا وإجراما تحالف البغي والشر في جريمة غير مسبوقة على امتداد التاريخ". وحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) فقد طالب جمعان أحرار العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية بكسر هذا الصمت الدولي المخزي تجاه جرائم الإبادة التي يرتكبها العدوان السعودي والمتحالفين معه الذين ماتت ضمائرهم، وحشد كل جهد حقوقي وقانوني من أجل توثيق هذه الجريمة وملاحقة مرتكبيها عاجلا أم آجلا، لتكون للعدالة كلمة وللعالم موقف. إلى ذلك طالب بيان صادر عن الفعالية المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحويل مقر القاعة الكبرى وكل المواقع التي شهدت ارتكاب جرائم ومجازر من قبل طيران العدوان إلى معالم حية وذاكرة توثيقية للعالم وللأجيال اليمنية القادمة لتمثل أدلة وشواهد لا تُمحى عن حجم وبشاعة ما ارتكبه العدوان بحق اليمنيين ..وملاحقة خارجية لمرتكبيها. وجددوا مطالبتهم للأمم المتحدة ومجلسي الأمن وحقوق الإنسان بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة ومحايدة، للتحقيق في كل جرائم الحرب والانتهاكات التي ارتكبها العدوان لحقوق الإنسان في اليمن، معبرين في ذات الوقت عن ترحيبهم بإدراج تحالف العدوان في القائمة السوداء الخاصة بمنتهكي حقوق الأطفال في أوقات النزاعات، وعدم الرضوخ للضغوط التي يمارسها تحالف العدوان وأساليبه في الترغيب والترهيب كما حدث العام الماضي. كما طالبوا السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ بإيلاء أسر شهداء محرقة القاعة الكبرى وكل الشهداء الذين سقطوا جراء العدوان الرعاية الكاملة وتقديم المساعدة والعون والعلاج لجرحى مجزرة القاعة الكبرى وكل الجرحى الذين سقطوا بسبب العدوان، معربا عن شكر وتقدير المشاركين لدور الأشقاء في سلطنة عمان، على ما بذلوه من جهود في سبيل نقل ومعالجة جرحى الجريمة. إلى ذلك وضع الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا ومعه الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، إكليلا من الزهور على ضريح شهداء المحرقة.. وقرأ الزوكا وبن حبتور الفاتحة على أرواح الشهداء الذين استشهدوا بالقاعة الكبرى وهم يؤدون واجب العزاء لأسرة آل الرويشان.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(5163 )
(4912 )
(948 )
(820 )
(643 )
(590 )
(574 )
(568 )
(563 )
(552 )

(1)
موضيع ذات صلة
 
10/18/2017 1:38:12 PM
10/18/2017 1:32:36 PM
10/18/2017 1:29:48 PM
10/17/2017 11:50:36 AM
10/17/2017 11:46:46 AM
10/17/2017 11:32:42 AM
10/16/2017 11:49:12 AM
10/16/2017 11:43:28 AM
10/16/2017 11:41:31 AM
10/16/2017 11:35:02 AM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة