Saturday - 18/11/2017 م الموافق 29 صفر 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    تشييع شعبي مهيب للشهيد العميد الصوفي     الإعلام السعودي يعترف بمقتل 40 جنديا خلال شهر أكتوبر 2017م     تأمين مواقع بالقرب من باب المندب     هدوء في نهم ودعوات لانتشال عشرات الجثث     الجنوب المحتل.. الفار يلقي آخر أوراقه     الضالع.. مدفعية المرتزقة تقتل شقيقين في دمت     مجزرة سعودية جديدة..والزعيم يعزي ويؤكد أن القصاص آت     الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة
بن سلمان يوضب العرش.. إقالات وتوقيف أمراء بالجملة!
11/6/2017 2:41:11 PM
 اليمن اليوم..متابعات-
 طولية "ليلة القبض على الفساد"، أو ربّما ليلة إتمام الانقلاب، هكذا بدت ليلة السعوديين الماضية، على وَقع قرارات الإعفاء، وتوجيه اتهامات بالفساد، والاختلاس، وتجارة السلاح، بالجُملة لأُمراء، ووزراء، ورجال أعمال، تحت عنوان مُحاربة الفساد، ومُحاسبة كائناً من كان، وذلك ضمن الرؤية، وإصلاحاتها التي يقودها الأمير الطائش، ولي عهد العربيّة السعوديّة. وقال مصدر سعودي موثوق لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب .أ) إنه تم احتجاز عدد من الموقوفين بشبهة الفساد في بعض فنادق العاصمة السعودية الرياض، ومُنع عنهم الاتصال حتى يتم استكمال التحقيق معهم. وارتفع أمس الأحد عدد الشخصيات البارزة التي أوقفتها اللجنة العليا لمكافحة الفساد بالسعودية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والتي تشكلت مساء أمس، إلى 49 شخصية، بينهم عدد من الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال. ولم يستبعد المصدر أن تشمل قائمة الموقوفين أسماء أخرى "في ظل إصرار الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده على اجتثاث جذور الفساد في البلاد". كما أصدر ولي العهد السعودي -32 عاما- أمرا بمنع الطائرات الخاصة من مغادرة السعودية وإغلاق صالات الطيران الخاص. وأعلنت السعودية الأحد أن الأشخاص الذين أوقفوا في الساعات الأخيرة بسبب قضايا فساد لن يتلقوا معاملة خاصة على خلفية "مناصبهم"، في أول تأكيد رسمي عن حصول توقيفات. وقال النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله بن مبارك المعجب في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه أن "المشتبه بهم يملكون الحقوق ذاتها والمعاملة ذاتها كأي مواطن سعودي"، مضيفا أن "منصب المشتبه به أو موقعه لن يؤثر على تطبيق العدالة". وبحسب وسائل إعلام سعودية، أوقف 11 أميرا وعشرات الوزراء الحاليين والسابقين مساء السبت في السعودية، في حملة تطهير غير مسبوقة في المملكة يفترض أن تسمح لولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان بتعزيز سلطته. وجرت الحملة بعد ساعات على تشكيل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لجنة لمكافحة الفساد أسند رئاستها إلى نجله ولي العهد، فقضت بتوقيف الأمراء والوزراء بحسب ما ذكرت قناة "العربية". وأوضح النائب العام أن اللجنة بدأت عملها "بعدد من التحقيقات في إطار سعي النظام القضائي إلى مكافحة الإرهاب". ووفقا لوسائل إعلام سعودية، فإن من بين الموقوفين الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني المقال نجل الملك الراحل عبدالله وذلك بتهمة الفساد في صفقات سلاح، وأخوه الأمير تركي بن عبدالله أمير الرياض السابق وذلك بتهمة الفساد في مشروع "قطار الرياض". ومن بينهم أيضا الأمير والملياردير المعروف الوليد بن طلال بتهمة غسل الأموال، والأمير فهد بن عبدالله بن محمد نائب قائد القوات الجوية الأسبق والمفاوض الرئيسي في صفقة اليمامة لصالح القوات الجوية السعودية مع بريطانيا بعدة تهم تتعلق بالفساد. كما ضمت القائمة كلا من رئيس مجموعة MBC التلفزيونية رجل الأعمال وليد الإبراهيم، ورئيس ومؤسس البنك الإسلامي رجل الأعمال صالح كامل، ونجليه عبدالله ومحيي الدين، رجل الأعمال السعودي ومالك شبكة "أيه. آر. تي" التليفزيونية، بتهم فساد، ورئيس الديوان الملكي السابق خالد التويجري، ووزير الاقتصاد والتخطيط المقال عادل فقيه، ووزير المالية السابق إبراهيم العساف، وخالد الملحم رئيس الخطوط السعودية السابق، وسعود الدويش رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية. كما تضمنت قائمة الموقوفين: — عبدالله السلطان، قائد القوات البحرية. — بكر بن لادن، رئيس مجموعة بن لادن — محمد الطبيشي، الرئيس السابق للمراسم الملكية في الديوان الملكي. — عمرو الدباغ، المحافظ السابق للهيئة العامة للاستثمار. — وليد آل ابراهيم، مالك شبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية. — الأمير تركي بن ناصر، الرئيس العام السابق للأرصاد وحماية البيئة. — محمد العمودي، رجل أعمال. وزعم بدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد، "أن المملكة شهدت ليلة تاريخية وسوداء على المفسدين تُسرّع من وتيرة الإصلاح التي تشهدها البلاد". ومن جهته شدد وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان على أن القرارات المتعلقة بمكافحة الفساد التي اتخذتها المملكة ستحافظ على البيئة الاستثمارية بها وتعزز مستوى الثقة في تطبيق النظام على الجميع. وكانت صحيفة "عكاظ" السعودية أفادت الليلة قبل الماضية، نقلا عن مصادر موثوق بها، بأن "السلطات السعودية ألقت القبض على أمراء ووزراء ومسؤولين ورجال أعمال على خلفية قضايا فساد وأخرى تتعلق باستغلال السلطة وغسل الأموال". جاء ذلك بعد ساعات من صدور أمر ملكي بإنشاء لجنة عليا برئاسة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد لـ"مكافحة الفساد" تكون مهمتها "حصر المخالفات والجرائم والكيانات المتعلقة بقضايا الفساد، وإصدار أوامر منع السفر والقبض ولها الحق في اتخاذ الإجراءات الاحترازية حتى تحال للجهات القضائية، واتخاذ ما يلزم في المتورطين في قضايا الفساد". وشدد الوزير على أن "ما يتم من إجراءات يأتي في سياق قانوني وفق أسس نظامية ترتكز على العدالة والمساواة وحماية حقوق الأفراد والجهات الاعتبارية والمال العام، وهو ما يعزز ثقة المتعاملين في بيئة الأعمال التجارية والاستثمارية بالمملكة، ويحقق التنافس العادل بين المستثمرين". ++++ مراقبون يشككون في نوايا الاعتقالات وتعدّدت تُهم الموقوفين، بين الفساد، غسيل أموال، تلاعب بأوراق مشاريع مُدن اقتصاديّة، اختلاسات وصفقات وهميّة، ترسية عقود مُقابل الحصول على رشوة، توقيع صفقات غير نظامية، وبلغ عددهم 11 أميراً، و38 وزيراً بينهم 4 وزراء حاليين، ونائب وزير حاليين وسابقين. مراقبون، يرون أن في ليلة القبض على الفساد كما توصيف صحف السعودية، فيها من الأمر الإيجابي، والنيّة الحقيقيّة لمُحاربة الفساد، لكن هذه القرارات جاءت بالتزامن مع إعفاء الأمير متعب من رئاسة الحرس الوطني، كما توجيه تُهم الفساد له، وبعض ممن اعتقلتهم السلطات من رجال أعمال، وأمراء، محسوبون على الأمير متعب، ومن قبله الأمير ولي العهد المعزول محمد بن نايف، وتأتي ربّما في إطار التشويش المعهود، الذي يسبق أي قرارات تتعلّق بمناصب حسّاسة في الدولة، ولذلك يحرص الأمير محمد بن سلمان، الإطباق على السلطة من جميع نواحيها، وإسكات أي صوت مُعارض، قد يمنع وصوله لعرش المملكة النفطيّة، يوضح مراقبون مختصون في الشأن المحلّي، يجدون في تلك الليلة الحدث، أصابع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فالرجل مثلاً على عداوة مع الأمير الوليد بن طلال، وجرت بعض المُناوشات "التويترية" بينهما، كان أبرزها قول ترامب للأمير بن طلال: بعد انتخابي لا يُمكن أن تتحكّم باقتصاد الولايات المتحدة، وهو ما عدّه مختصون دلالة بالكيفيّة التي تُدار فيها بلاد الحرمين، وكيف يُمكن لترامب، وغايات إرضائه، أن تتحكّم بالقرار السياسي فيها. مراقبون، يُشكّكون بوجود نيّة حقيقيّة للإصلاح السياسي والاقتصادي في المملكة، فحملة اعتقالات الفاسدين، اختارت أسماء بعينها، وتناست أخرى أكثر فساداً، ولكن أكثر ولاءً، كما سبقتها حملة اعتقالات أصحاب الرأي، والعلماء والمشايخ، وهؤلاء جميعاً كما يرى مراقبون، كانت غايتهم حريّة الرأي، ورفع سقف الانتقاد، لذلك يتبيّن أن سلسلة الاعتقالات تلك على اختلاف عناوينها، ما هي إلا تمهيد كامل لطريق وصول الأمير الشاب محمد بن سلمان إلى عرش البلاد، وكأنما قرّر أن يضع رموز العهود القديمة جميعها بالسجون، خاصّة تلك التي تُشكّل عقبة، وربّما يصح أن تُسمّى ليلة إتمام الانقلاب، يقول مراقبون. واعتبر مراقبون أن حملة الاعتقالات والإقالات التي ضربت السعودية ما هي إلا خطوة للتخلص من معارضي تسلم بن سلمان الحكم، وهي دليل على قرب موعد تنحي والده وجلوسه على العرش. وتأتي هذه الاعتقالات بعدما قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان منذ شهور باعتقال ولي العهد السابق محمد بن نايف وإجباره على التنازل عن ولاية العهد. +++هبوط سوق الأسهم وهبطت سوق الأسهم السعودية على مستوى الـ"تداول" في بداية تعاملات أمس، بعد احتجاز عدد من رجل الأعمال وأمراء في المملكة ليلة الأحد بتهمة الفساد وغسيل أموال في ما سمي زلزالا مدويا على صعيد العائلة الحاكمة في السعودية. +++"مجتهد" يكشف سر اعتقال الأمراء والوزراء (إطار) كشف حساب المغرد السعودي الشهير إعلاميا بـ"مجتهد" عن السبب الذي دفع السلطات السعودية لإيقاف عدد من أبرز الأمراء والوزراء ورجال الأعمال في هذا البلد. وقال "مجتهد"، في تعليق وصفه بـ"السريع"، إن "سبب الحملة على الأمراء والوزراء ورجال الأعمال، أن ابن سلمان يريد الاستيلاء على أكبر كمية من أموالهم ويحيلها لحساباته". وأوضح "مجتهد" أنه سينشر تفاصيل ما جرى في وقت لاحق.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(4985 )
(4968 )
(4930 )
(4880 )
(1291 )
(1142 )
(1104 )
(989 )
(909 )
(905 )

(5)
موضيع ذات صلة
 
11/13/2017 1:58:41 PM
11/13/2017 1:56:54 PM
11/8/2017 1:52:54 PM
11/8/2017 1:50:52 PM
11/7/2017 12:00:45 PM
11/7/2017 11:58:45 AM
11/7/2017 11:57:45 AM
11/5/2017 10:28:14 AM
11/5/2017 10:26:23 AM
11/4/2017 3:16:52 PM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة