Saturday - 18/11/2017 م الموافق 29 صفر 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    تشييع شعبي مهيب للشهيد العميد الصوفي     الإعلام السعودي يعترف بمقتل 40 جنديا خلال شهر أكتوبر 2017م     تأمين مواقع بالقرب من باب المندب     هدوء في نهم ودعوات لانتشال عشرات الجثث     الجنوب المحتل.. الفار يلقي آخر أوراقه     الضالع.. مدفعية المرتزقة تقتل شقيقين في دمت     مجزرة سعودية جديدة..والزعيم يعزي ويؤكد أن القصاص آت     الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة
الإمارات تلقينا "طعنة في الظهر".. والسعودية تعزز بمزيد من القرارات
4/30/2017 12:20:00 PM
 اليمن اليوم.. حميد دبوان
وصف وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية قرارات هادي الأخيرة بإقالة وكلاء بلاده المحليين بـ "الطعنة في الظهر". وقال قرقاش في تغريدة جديدة على صفحته الرسمية في تويتر "من قواعد العمل السياسي، أن تبني الثقة مع حلفائك وألاّ تطعن في الظهر، وأن تكون قراراتك بحجم قدراتك". فيما تواصلت في عدن وعدد من المحافظات الجنوبية،أمس، احتجاجات لمرتزقة الإمارات الرافضين قرار إقالة "الزبيدي"، تزامنا مع بدء تحالفات عسكرية في وقت تعد فيه الرياض لضربة جديدة في حضرموت ولحج. في يافع، دعا قاسم الجوهري- قائد مليشيات "الحزام الأمني" – المسنودة إماراتياً مسلحي القبائل في مديريات يافع إلى سرعة الاحتشاد بأسلحتهم والتوجه إلى معسكر العر في جبال يافع. وقال الجوهري إن الهدف من الاحتشاد "الاستعداد القتالي"، معبرا عن رفضه قرارات هادي بحق الزبيدي وهاني بن بريك. وتوعد الجوهري بـكسر ما وصفها بـ "المؤامرة" داعيا، عبد العزيز المفلحي إلى رفض "تعينه محافظا لعدن". وفي عدن، أعلنت فصائل المرتزقة – المدعومين إماراتيا- والمنضوين تحت مسمى "المقاومة الجنوبية" بقيادة الزبيدي- الحرب لـ "طرد مليشيات حزب الإصلاح التكفيرية من أرض الجنوب وعدم شرعنة عدن". وتوعدت في بيان لها بـ "طرد الغزاة والشرعية" في إشارة إلى مرتزقة السعودية. إحراق مقرات وصور وأحرق متظاهرون من مرتزقة الإمارات في لحج وعدن وأبين مقرات لحزب الإصلاح، إضافة إلى صور هادي، ورددوا هتافات تطالب برحيل حكومته من عدن، كما توعدوا باقتحام قصر المعاشيق ومعسكراته في المدينة. وقالت مصادر أمنية وقيادات في الحراك وسكان محليون لـ "اليمن اليوم" إن تظاهرات جابت شوارع المعلا لليوم الثاني على التوالي، مشيرة إلى قيام المحتجين بإلقاء قناني "بنزين" على مقر لحزب الإصلاح في المديرية، مما تسبب باندلاع حريق بداخله. وقام المحتجون بتكسير لافتات في شوارع المديرية عليها صور للفار هادي وأشعلوا النيران بأخرى. وتتزامن الاحتجاجات مع تدفق المئات من محافظات جنوبية مجاورة إلى عدن تحضيراً لتصعيد كبير. وفي محافظة لحج، شهد مركز المحافظة ومديريات أخرى مسيرات احتجاجية، كما أشعل متظاهرون النيران في مقر لحزب الإصلاح في المحافظة. وفي أبين، أحرق متظاهرون مقراً لحزب الإصلاح في منطقة جيشان بينما شهدت مديريات أخرى تظاهرات مماثلة، وفقاً لمصادر أمنية. وشهدت مدينة عتق –مركز المحافظة- تظاهرات مماثلة. من جانبه قال عادل الحالمي – قائد فصيل في الحراك ومعين من الفار مستشار لوزير داخليته – إن خروجهم كـ "جنوبيين إلى الشوارع" ليس من أجل الزبيدي وإنما للتصدي لمن وصفهم بـ "المحتلين الجدد". وأضاف في تصريح صحفي " تم اليوم التظاهر وإحراق مقرات وصور للإصلاح وهادي في حضرموت وأبين وشبوة ولحج ". طعنة في الظهر ووصلت عدن، أمس، دفعة جديدة من قوات المشاة الإماراتية، تزامنا مع انتشار كثيف لمرتزقة الإمارات – معززين بعربات وآليات عسكرية- في مديريات المعلا والتواهي وكريتر وأجزاء من خورمكسر وصولا إلى الطريق البحري في المنصورة. كما واصلت مروحيات الأباتشي وطائرات بدون طيار تحليقها في سماء المدينة. وأضافت المصادر أن تحليق الطيران الحربي والمروحي لم يتوقف منذ أمس الأول. رابع جثة وعثر أهالي في عدن،أمس، على جثة قتيل مجهول الهوية تعد الرابعة خلال 24 ساعة وربطت مصادر أمنية بينها وبين صراعات المرتزقة. وقالت مصادر أمنية إن الجثة كانت مرمية في محمية الحسوة وعليها آثار تعذيب. وكانت عدن شهدت،أمس الأول، 3 عمليات قتل إحداها نفذت من قبل عناصر من "الحزام الأمني" في مديرية المنصورة، وصفت القتيل بـ "الانتحاري" بينما أعلن "اللواء الرابع حماية رئاسية" أن القتيل تم تصفيته من قبل تلك العناصر خلال مروره في الطريق العام برفقة آخر تمكن من الفرار. وأشار اللواء في بيان له إلى أن القتيل أحد عناصره ويدعى، مهيب عبدالله الرداعي. وتوعد البيان بالانتقام. ضربة سعودية ثانية وكشفت مصادر في الحراك الجنوبي لـ "اليمن اليوم" عن تحضيرات سعودية لتوجيه ضربة جديدة للإمارات في لحج وحضرموت، مشيرة إلى أن الفار هادي أصدر بالفعل قرارا –لم يعلن- بإقالة البحسني - قائد مرتزقة الإمارات في حضرموت ونقله من المنطقة العسكرية الثانية إلى العسكرية الثالثة في مأرب. كما أفادت بأن هادي أيضا قال لمستشاريه في الحراك بأنه قبِل رسالة سابقة من ناصر الخبجي – المعين من الاحتلال محافظا للحج- يطالب فيها بإعفائه من منصبه، مشيرة إلى أن الإمارات سارعت لإعادة الخبجي إلى لحج لتفادي القرار المرتقب. وأضافت المصادر أن القرارات تضمنت أيضا تعيين عبدالله الصبيحي –المحسوب على الإصلاح- قائدا لما تعرف بـ "المنطقة الرابعة". في السياق، واصلت السعودية ومرتزقتها،أمس، حشد تأييد محلي خارجي لتوجهاتها الجديدة. ففي الرياض التقي السفير الأمريكي بعبد العزيز المفلحي المؤيد للرياض في رسالة وصفها مراقبون بإعلان مباركة، بينما وصلت وسائل إعلام العدوان،أمس، نشر المباركة والتأييد لقرارات الفار الأخيرة باسم شخصيات وسياسية واجتماعية في الحراك الجنوبي بالرغم من عدم صدور أية بيانات من تلك الشخصيات بل تناقلت مواقع الكترونية في الحراك تصريحات لمقربين من محافظ حضرموت وسقطرى ولحج وشلال شائع تنفي مباركتهم لتلك القرارات.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(4796 )
(1376 )
(1002 )
(979 )
(832 )
(795 )
(781 )
(697 )
(617 )
(504 )

(1)
(2)
(1)
موضيع ذات صلة
 
11/17/2017 11:44:03 AM
11/17/2017 11:39:47 AM
11/17/2017 11:30:25 AM
11/15/2017 2:52:12 PM
11/15/2017 2:34:58 PM
11/15/2017 2:29:26 PM
11/14/2017 11:54:01 AM
11/14/2017 11:47:51 AM
11/13/2017 1:24:40 PM
11/13/2017 1:23:11 PM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة