Wednesday - 18/10/2017 م الموافق 28 محرم 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
وول ستريت: "إسرائيل" في مرحلة تحول إلى حليف للدول الخليجية
5/8/2017 12:31:00 PM
 اليمن اليوم.. متابعات كتبت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تقريرا تحت عنوان "إسرائيل" بدأت بالظهور كحليف للدول العربية في الخليج العربي. لعقود من الزمن كانت سياسة الدول العربية قائمة على قاعدة العداء للكيان الإسرائيلي، وكان الاتحاد ضد هذا العدو هو السمة المشتركة بين هذه الدول. يبدأ التقرير بحديث للرئيس المصري السابق "محمد مرسي" وزعيم الإخوان المسلمين في مصر والذي عُزل بانقلاب عسكري عليه في عام 2013، حيث وصف اليهود في حديث تلفزيوني عام 2010 أنهم أحفاد القردة والخنازير. ويضيف التقرير بعد ذلك بدأت تظهر تغييرات في بعض المواقف تجاه الكيان الصهيوني في بعض المناطق من العالم. فرابطة العالم الإسلامي وهي منظمة سعودية عالمية وعلى رأسها "محمد عبد الكريم عيسى" وهي من المنظمات المتهمة بنشر التطرف، مؤخرا وفي درس للأخير حول التعايش في الإسلام أشار إلى قصة النبي محمد (صلى الله عليه وآله) الذي كان لديه جار يهودي، وعندما مرض هذا الجار ذهب الرسول (صلى الله عليه وآله) للقائه وخاطبه بكلمات وألفاظ حسنة. يضيف التقرير مجموعة مؤشرات ومعطيات تؤكد مقولتهم، فتقول الصحيفة: بات الشيعة وإيران بالنسبة لدول الخليج الفارسي الغنية هم التهديد الأول لها، وعمليا الكيان الصهيوني الذي يعادي إيران وحزب الله اللبناني بات حليفا لها. ومع ظهور "محمد بن سلمان" وزير الدفاع السعودي وولي ولي العهد، هذا التحالف مع الكيان الإسرائيلي أصبح أكثر نشاطا وأهمية، والسبب أن بن سلمان وهو صاحب فكرة الحرب على اليمن، يريد مواجهة أقسى مع إيران ومن خلال انتخاب "دونالد ترامب" كرئيس لأمريكا أخذ هذا المنحى دفعة جديدة. و تضيف الصحيفة: أعلن البيت الأبيض الخميس الماضي أن أول سفر خارجي لترامب كرئيس لأمريكا سيشمل السعودية والكيان الإسرائيلي. (وهذه إشارة إلى وجود ارتباط خفي بين الزيارتين). ثم يستشهد التقرير بـ "أحمد العسيري" المتحدث السابق باسم العدوان على اليمن ونائب رئيس الاستخبارات السعودية الجديد، الذي وفي حديث له في شباط فبراير الماضي حول تل أبيب قال: "نحن نملك عدوا وتهديدا مشتركا وكلانا حلفاء مقربين من أميركا". تضيف وول ستريت جورنال: الضغوطات التي مارستها الدول الخليجية هي التي أجبرت حركة حماس على تبني فكرة حل الدولة الفلسطينية داخل حدود 1967. ثم تضيف الصحيفة إن الدول الخليجية وعلى رأسها الإمارات، وقطر والسعودية ومن خلال القنوات التلفزيونية النافذة والصحف العربية الكبرى التي تملكها، تقوم ببث الأفكار الموجهة داخل المجتمعات العربية. لتشير بعدها إلى تغيير أدبيات تعامل الدول الخليجية مع الكيان الإسرائيلي، وتنقل عن رجل أعمال ومحلل سعودي قوله: لم نعد نسمع في الإعلام العربي ألفاظ من قبيل الانتهاكات والتجاوزات الإسرائيلية وباتت أغلب القنوات تتحدث عن الانتهاكات والتجاوزات الإيرانية. يؤكد التقرير بعدها أن مسألة العداوة مع إسرائيل والتضامن مع الشعب الفلسطيني لا يزال سمة بعض الدول البعيدة عن إيران والتي لا تشكل إيران تهديدا لها، وهذا الأمر لا يزال محسوسا بشكل كبير داخل شعوب الدول العربية والخليجية أيضا، ولذلك فإن معظم التعاون الذي تم إلى اليوم بين الدول الخليجية والكيان الإسرائيلي كان سريا ويركز على التنسيق بين الدول الخليجية وتل أبيب على مسائل أمنية واستخباراتية. ولكن رغم ذلك، فإن خطوات محدودة قد جرت بشكل علني ومنها الزيارة السعودية لوفد غير رسمي على رأسه جنرال متقاعد إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة العام الماضي، حيث رُتبت لقاءات للوفد مع مسؤولين داخل الكيان. الإمارات بدورها سمحت لوفد إسرائيلي صغير الدخول إلى أبو ظبي، وابتداء من العام 2020 يُصبح من الممكن مشاركة الصهاينة في معرض دبي الدولي. بناء على هذا التقرير، فإن تطبيع العلاقات بين الدول الخليجية والكيان الإسرائيلي وتسوية الخلافات أمر يقلق الكثير من الفلسطينيين، وقد عبر النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي "أحمد عودة" في تصريح له عن أن الاتفاقات التي تجري بين الدول العربية والكيان قبل حل القضية الفلسطينية من الممكن أن تؤدي إلى إضعاف الهدف والحافز لدى الفلسطينيين. ختاما وتعليقا على ما ورد، هذه التقارير باتت تؤكد المؤكد، فالدول العربية وعلى رأسها الخليجية ارتمت بحضن الشيطان منذ زمن بعيد، وباتت قاب قوسين أو أدنى من إعلان هذا الأمر على الملأ ودون أي خجل وريبة، ويبقى الأمل والتعويل على الشعوب الأبية الرافضة لهذا الأمر جملة وتفصيلا.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(4870 )
(4867 )
(4848 )
(4806 )
(1146 )
(1052 )
(969 )
(862 )
(812 )
(802 )

(5)
موضيع ذات صلة
 
10/17/2017 11:56:16 AM
10/17/2017 11:54:03 AM
10/17/2017 11:52:26 AM
10/15/2017 1:22:52 PM
10/15/2017 1:21:18 PM
10/15/2017 1:19:08 PM
10/8/2017 3:10:39 PM
10/8/2017 3:08:38 PM
10/8/2017 3:05:46 PM
10/7/2017 10:40:10 AM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة