Wednesday - 22/11/2017 م الموافق 04 ربيع الأول 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    تشييع شعبي مهيب للشهيد العميد الصوفي     الإعلام السعودي يعترف بمقتل 40 جنديا خلال شهر أكتوبر 2017م     تأمين مواقع بالقرب من باب المندب     هدوء في نهم ودعوات لانتشال عشرات الجثث     الجنوب المحتل.. الفار يلقي آخر أوراقه     الضالع.. مدفعية المرتزقة تقتل شقيقين في دمت     مجزرة سعودية جديدة..والزعيم يعزي ويؤكد أن القصاص آت     الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة
د. صادق القاضي
"الزئبق".. لا يليق بك!.

 لستُ معتدّاً بلقبٍ علمي، فقد حصلت عليه لأن بعض الأميين وقفوا بجانبي، وبالعكس. كما قد يصبح الجناح عبئاً على طائر مسكين، في ظروف استثنائية، يصبح التميز النخبوي عقبة عنصرية في طريق حصولك على أشياء كثيرة في عالمك الفنتازي. القضية، كالحياة معقدة، ففي حين تسحقك الحاجة، بعيدا عن مهنتك المفترضة، تمنعك مؤهلاتك العليا، من الابتذال للسفلة، أو حمل البضائع لتجار الجملة، أو حمل شنطة على ظهرك كبائع متجول. ما أصعب أن تكون مهتماً في مجتمع مهمَل، ففي كل صباح تغرب الشمس في روحك، عندما ترى الجهل المتبجح يتحكم في مصيرك أنت الذي تعلمت من الكتب أكثر مما تعلمت من الأكاديميات، وتعلمت من الحياة أكثر مما تعلمت من الكتب!. لستُ نادما على شيء، باستثناء أن أشياء كثيرة كانت ستتغير لو أني قمت باستغلال هوامش الأوقات الفائضة عن الكد العلمي، في تعلم مهنة يدوية أو معرفية تؤهل للعمل في القطاع الخاص. في السياقات الراهنة، الالتحاق بالعصابات أهون، اجتماعياً على الأقل، دخله أكبر، والمجتمع ينظر بإجلال للقتلة والمجاهدين والثوار.. بقدر تهكمه من الأناقة والنظام، واحتقاره للأدوات والمهن اليدوية. أفكر أحيانا أن ألتحق بداعش، خاصة وأن الحوثيين قبل سنوات أوقفوا الدرجات الوظيفية لعشرات الأكاديميين، بحجة أنهم من الدواعش.! أنا أحد هؤلاء.. ومن حينه وإنا - كزملائي الآخرين- أداوم في عملي، كالموظفين، وأعول أسرتي بالسعي في الأرض كعمال الحراج. لكنها فكرة تموت قبل ولادتها.. نعم لا يوجد في الجماعات الإرهابية عضو مفلس، لكن الإرهاب هو بحد ذاته العلامة الموبقة على الإفلاس من كل شيء، بما فيه العقل والإنسانية والضمير. يمكن لشخص مثلك في مجتمع متخلف أن يكون منحطّاً، ويجني ثروة من النصب على الغلابة والمعثرين: رجل دين، ساحر حلّال عُقد، طبيب شعبي، خبير روحاني، صاحب شركة توظيف أموال.. لا تقل لي: إن الضمير هو كل ما يمنعك من الاحتيال.. لأن الحقيقة هي انعدام التلاؤم، قد لا يمكنك أن تكون "سندباد" "ألف ليلة وليلة".. لكن دور "الزئبق" لا يليق بك.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(7738 )
(7680 )
(7621 )
(7619 )
(7607 )
(7598 )
(7583 )
(7575 )
(7568 )
(7527 )

(2)
(1)
موضيع ذات صلة
 
11/21/2017 11:38:58 AM
11/21/2017 11:34:50 AM
11/20/2017 2:16:43 PM
11/18/2017 12:33:56 PM
11/18/2017 11:51:54 AM
11/17/2017 1:28:16 PM
11/17/2017 1:24:09 PM
11/17/2017 1:21:03 PM
11/15/2017 3:14:24 PM
11/15/2017 3:12:21 PM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة