Sunday - 22/10/2017 م الموافق 02 صفر 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
10/21/2017 10:18:53 AM
بعدما ملأت الأرض بالإرهاب وزرعت في كل زاوية من زوايا العالم تنظيماً إرهابياً، وأنفقت مئات المليارات من الدولارات لنشر التطرُّف الوهابي في كل أنحاء الكرة الأرضية، قررت السعودية فجأة أن تخرج من إسلامها إلى إسلام لا زالت تبحث عنه. المشهد السعودي في زمن الحداثة الوهابية مليء بكل أشكال النفاق وعهر المتاجرة بالفتوى، ليس أقلها أن عتاولة التحريم، الذين رأوا الأعضاء التناسلية في كل شيء، واشتبهوا -حتى- بالخضروات كمهيجات جنسية، يحللون اليوم كل
 
10/20/2017 12:23:46 PM
مرة أخرى، تقع الحمير في المصيدة دون الاستفادة من تجربة القطيع الذي سبقها إلى الفخ بنفس الحيلة؛ فبعد واقعة استدراج آلاف المرتزقة من المحافظات الجنوبية إلى السعودية بغرض التدرب والعودة إلى الجنوب، ثم أعيدوا إلى هناك جثثاً هامدة وأشلاء متناثرة، وأخذت الواقعة نطاقاً إعلامياً واسعاً. بنفس الحيلة، اشترت السعودية مؤخراً ثلاثة آلاف مرتزق من سوق الرق في مدينة عدن، لتنقلهم إلى المرحلة الثانية (التدرب) في المعسكرات السعودية، ثم المرحلة الأخيرة وهي نقلهم إلى الدار الآخرة من بوابة الحدود السعودية. ليس مفاجئاً أن يلجأ
 
10/18/2017 1:58:00 PM
بين مناشدته الشهيرة لـدول العدوان "لا تتركونا في منتصف الطريق"، وبين دعوته لأعضاء وقيادات حزبه أمس إلى التحلي بالصبر على الصفع والإهانات التي تنهال عليهم من أدوات تلك الدول في الجنوب المحتل؛ يقدم لنا الأستاذ محمد اليدومي، رئيس الهيئة العليا للإصلاح صورة للكيفية التي أسقط بها هوان نفسه على حزبه، وبين المناشدتين، وفي غمرة الإذلال والمهانة التي تسوم بهما دول العدوان حزب الإصلاح وقياداته، يطل عبدالله صعتر ليخبرنا أن الطريق الذي
 
10/17/2017 11:57:18 AM
مشكلة الناصريين.. وبعض البعثيين والإخوان المسلمين تتمثل في قناعتهم الراسخة واليقينية بأن (من تزوج أمهم أصبح أباهم).. فهم من أجل مصلحتهم مع من غلب وأداة بيد من حكم مهما كان نهج ذلك الحكم، فهم ملكيون مع الملكيين إلى أن أفل نجمهم وثوار مع ثوار سبتمبر حتى جاءت حركة نوفمبر1967م ومع القاضي الإرياني حتى 13 يونيو 1974م.. وهكذا إلى اليوم، فهم مع من حكم سواء كان في صنعاء أو في الرياض.. أو كان في مأرب أو في عدن.. وبعبارة أوضح هم مع من
 
10/16/2017 12:07:30 PM
تسحب السعودية جنودها من أهم المواقع في نجران وجيزان وعسير، وتبدلهم بمرتزقة يمنيين. فشلت جيوش بن سلمان في حماية مملكته أمام المقاتل اليمني وقتل منهم الآلاف والناجون هربوا مثل قطعان الحمير المستنفرة. يخطط المهفوف لجعل الدفاع عن حدود مملكته حرباً يمنية – يمنية، وعلى قاعدة (ما تكسر الحجر إلا أختها), ومن الناحية الأخرى تجنب الخسائر في أرواح الجنود السعوديين بافتدائها بكباش بشرية يتم شراؤها من تجار النخاسة أمثال الأحمر وقادة
 
10/15/2017 1:13:44 PM
لا حدود للسخافات التي يضخها الإعلام السعودي بقنواته وصحفه الرسمية وآلاف المواقع والصفحات المأجورة. وما يبدو جلياً هو أن المال السعودي الذي أفسد كل شيء، يريد أن يفسد على الناس حتى روح النكتة في التهريج، فبعد بيان المؤتمر الشعبي العام الخاص بخضوع الرئيس الأسبق، علي عبدالله صالح لعملية ناجحة أجراها أطباء روس في صنعاء، هرعت جيوش المهرجين السعودية إلى استثمار الخبر بعناوين تقول "المملكة تنقذ المخلوع للمرة الثانية"، ومُتن السخافة أن
 
10/13/2017 5:01:11 PM
عذر العاجز في حذائه، وعلى هذا حسم قادة المرتزقة في مأرب أمرهم وقرروا أن منبع ومنبت ومبعث هزائمهم خلال 3 سنوات في الجبهات التي يريدون عبورها إلى صنعاء، هو برنامج (الواتس أب) الموجود على هواتف المقاتلين الذين يعودون جثثاً أو أشلاء أو هاربين!! وأن الخيانة تأتي وتتسلل عبر جروبات الواتس والفيس. وبناء على هذا الاكتشاف الخارق قررت القيادة الأجيرة بعد التشاور مع صاحب العمل مصادرة الهواتف الذكية في كل المواقع، سنة الله في خلقه أن يجني الأغبياء نتائج غبية حين يفكرون، وأن يرى الحمار كل من حوله حميراً مثله. المضحك في الأمر أكبر من إلقاء اللائمة في الهزيمة على (الواتس) بدلاً من التساؤل
 
10/11/2017 1:17:28 PM
مثل قناة السعيدة هذه الأيام، حيث تشغل حيزها بالأفلام القديمة ومسلسل (فلونة)، يعقد مجلس الأمن جلساته حول اليمن ليقول فيها المندوبون نفس الكلمات والخطب التي قالوها مراراً في الجلسات السابقة. يتحدث ولد الشيخ عن تعنُّت الانقلابيين وصواريخهم الغاشمة التي تتساقط على السعودية وعن الكارثة الإنسانية وحلها المتمثل في تسليم ميناء الحديدة. ثم يتحدث كتلة القذارات خالد اليماني بالكلام السعودي السخيف حول الدور الإيراني الشرير والأعمال الخيرية لعاصفة الحزم، ثم يغني مندوبو الدول أغنيتهم القديمة (القلق)، وتنفضّ حفلة
 
10/10/2017 11:24:41 AM
مثل كل حظيرة، انتفضت دواب الجامعة العربية منددة بقرار إدراج السعودية في قائمة العار الأممية، وجاء في بيان (الحظيرة) أمس أنه كان يتوجب على الأمم المتحدة الرجوع إلى حكومة الشرعية كمرجع رئيس لاستقاء المعلومات حول من يقتل الأطفال في اليمن. ولولا أنه ليس على البهائم حرج في ما تفعل، لكان علينا أن نعاتب (أبو الغيط) على هذا الموقف المخزي؛ ولو كان ثمة أمل في عقولها لأخبرنا أمين عام الحظيرة أن (حكومة الشرعية) هي مثلكم مجرد قطيع يركبها
 
10/9/2017 10:59:36 AM
دولة البحرين العضو الأصغر في تحالف العدوان الذي تقوده السعودية ضد بلادنا، والعضو الوحيد الذي ليس له دوافع أو مصالح تحمله على الإسهام في تدمير مقدرات الدولة اليمنية وقتل ومحاصرة الشعب اليمني واستخدام العناصر والخلايا الإرهابية كأداة من أدوات العدوان، فلا توجد أي عداوة أو خلاف بين الشعب اليمني والشعب البحريني، ولكن حالهم يقول: "مكرهٌ أخاك لا بطل"، فهي بمقام الأسير المُثخن بأمراضه. نتمنى أن تُحل مشاكل البحرين الداخلية ويكون القرار
 
10/8/2017 2:27:59 PM
"المدعو كامل مصلح أحمد الخوداني متهم بجرائم تضر بالمجتمع وتمس بأمن الدولة". مقتطف من بيان لمصدر أمني تابع لجهاز المداهمات (الخاص). حتى لا يذهب فهمكم بعيداً، فالمدعو والمتهم والمجرم المذكور ليس من تجار السوق السوداء الذين يعيثون باقتصاد البلد المحاصر، وليس من مهربي الأغذية الفاسدة والأدوية المزورة وطرود المخدرات إلى الأسواق. إنه كامل الخوداني الصحفي الذي لا تتجاوز سلطته وسطوته وقوته صفحة إلكترونية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وجرمه المشهود لم يزد على منشور أو منشورات
 
10/7/2017 10:31:00 AM
لا توصيف يناسب الحالة الجنوبية الجنونية، سوى كونها ترجمان بالصورة والصوت للكيفية التي يكون عليها الحال حين يُسلب ذوو العقول، عقولهم.. في كل يوم يساق عشرات الشباب من أبناء الجنوب إلى مذابح الساحل الغربي كالنعاج، على عربات المحتل السعودي والإماراتي، ليعاد بكل قطيع جثثاً وأشلاء ومصابين، في كل يوم تمتلئ مستشفيات عدن بالذبائح المسترخصة التي لا يزيد سعر كل رأس منها عن ألف ريـال سعودي، وفي كل يوم يتم البيع والشراء في سوق الرق المفتوح،
 
10/4/2017 4:34:37 PM
مثل كل مهنة، الصحافة أيضاً محفوفة بالأخطاء، ومن أخطائنا ما هو طريف يستطيع القارئ أن يتقبله من باب الفكاهة، ومنها ما يتماهى مع الأخطاء الطبية التي تسفر عن ضحايا. في العدد (1772) من "اليمن اليوم" وقع زميلنا محمد الشامي، مدير موقع الصحيفة على الإنترنت، في خطأ أثناء تحميل مواد العدد على الموقع، فنشر فقرة "عين" التي كانت بعنوان (حكومة الصفر) كمقال باسم وزير التعليم العالي الشيخ حسين حازب، وهو خطأ نعتبره فظيعاً لا يسعنا بعد
 
10/4/2017 3:40:22 PM
700 مليون دولار و400 مليار ريـال يمني جزيء من جزء من جملة مسروقات النفط اليمني خلال عام واحد استقرت في أرصدة السمسار هادي وأولاده، ووكلائه الصغار في دكان الشرعية بحسب سمسار آخر مطّلع على بواطن النهب. وبإضافة الـ400 مليار ريـال المطبوعة في روسيا والمسلَّمة إليه كمرتبات، إلى الأرقام السابقة التي كشفها خالد بحاح يوم الاثنين، تكون النتيجة أكثر من تريليون ريـال ابتلعها (الفار) السمين في غضون أشهر فقط، ومن دون أن نضيف منهوبات أعوام الحرب الثلاثة ومليارات السمسرة على بيع اليمن للسعودية والإمارات ومليارات المساعدات المقدمة باسم الشعب. لا نلوم العتل الزنيم، فقد تجاوزنا
 
9/30/2017 12:41:54 PM
ليس مدهشاً ولا مفاجئاً أن يظهر النظام السعودي بذلك الوهن والخور وهو يتبنى -بتباهٍ غير مسبوق- فضيحة مجلس حقوق الإنسان ويزف للعالم فوزه بإحباط مقترح تشكيل لجنة تحقيق. وبنفس الدرجة لم يكن مفاجئاً أن نسمع السماسرة في حكومة (الدوث) يزغردون ويصفقون لكون السعودية أفلتت من المساءلة في جرائم قتل الأطفال والنساء، فالقذارة لا تستغرب حين تنجم من مصادرها والمراحيض لا تفوح بضوع الطيب. ولأن البعرة تدل على البعير، فقد كشفت لنا بعرة النظام السعودي في مجلس حقوق الإنسان أمس، وما تلاها من مظاهر
 
9/27/2017 10:36:17 AM
تهتز بعض المنابر الاحتفائية بأعياد الثورة بكلام يرمي إلى جرف نصف الحقيقة باستخدام نصفها الآخر، فالقول بأن السعودية عطلت أهداف ثورة سبتمبر وحالت دون تحقيقها ليس إلا ممحاة جميلة تستعين بوعينا التاريخي تجاه السعودية كعدو، لصالح طمس الحقيقة التاريخية في أن الكثير من أهداف الثورة تحققت وأن السعودية فشلت في جعلها أهدافاً حبيسة الأماني. الإنصاف هو، إن المملكة عجزت عن كسر إرادة الشعب وقياداته السياسية المتعاقبة ولاسيما عهد الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح الذي قاوم التدخلات وأنجز الكثير. ولولا أننا حققنا
 
9/25/2017 12:43:13 PM
العلني المباشر الذي يدور في ما وراء الحدود، ويمثل اليمن فيه أبطال الجيش واللجان الشعبية، هو العملية السياسية الناجحة لتحقيق الحل العادل والشامل لأزمة العلاقة مع الجارة الجائرة، وهو السبيل الوحيد لتحريرها من ضغط الشعور بفائض العظمة. لا يوجد في ميناء الحديدة، لا حل ولا سلع، كما هو الحال مع رأس ولد الشيخ الخالي من كل شيء عدا جهاز استقبال التوجيه الإلكتروني السعودي، المزروع أيضاً في رأس الأمم المتحدة والأمم المتفرقة. كل حوارات
 
9/23/2017 10:48:24 AM
إن كان ثمة ما يستحق الاهتمام في خطاب الإسفنجة المنفوخة بالأمم المتحدة أمس الأول، فهو تلك الصورة المتحركة التي أخبرتنا بالشرح المفصل كيف يستخدم العدوان إسفنجته القذرة لمسح قذاراته. هادي الذي بدا فوق المنبر الأممي ككيس بائق يفيض بالأوساخ، شكل ظهوره في ذلك المكان جريمة إنسانية أخرى تضاف إلى جرائم السعودية والإمارات؛ الجريمة هذه المرة في حق الرؤساء والزعماء والملوك داخل القاعة الأممية، والذين أصيبوا بالغثيان والتقيؤ، ولا سيما أولئك الذين لم يكونوا قد توقعوا أن تصل قذارة العقل السعودي خلال عدوانه
 
9/20/2017 12:40:14 PM
الحصار والأوبئة، وتعطيل البنك المركزي، والسيطرة على الموارد المالية، أسلحة يستخدمها العدوان لغايات تستهدف استنزاف فائض الصبر الشعبي، وجعل المعاناة طاقة لتوليد الغضب والتمرد على السلطة، والرهان على أن السلطة التي انتصرت في معركة السلاح وأحرق المقاتل أسطورة (الإبرامز) بالولاعة، ستفشل في إطفاء النيران الداخلية التي يجري قدحها من هذا الزند. هذا مخطط العدو الذي أعلنه بن سلمان في مقابلة تلفزيونية
 
9/19/2017 11:04:54 AM
النقاش الثوري المحتدم في مواقع التواصل ووسائل الشركاء حول أيهما أشهى، ثورة 26 سبتمبر أم ثورة 21 سبتمبر، نقاش عقيم بما يكفي لاستحضار الجدل البيزنطي، حيث انشغل القوم بتحديد جنس الملائكة وحجم إبليس، عن القتال الذي كان يدور على أسوار مدينتهم بيزنطة. علة المقاربة أن العدو على بعد عدة كيلومترات من عاصمتنا، وهو يستجمع قواه في هذا الوقت ويستعيد تشكيل نفسه وأدواته لتصعيد جديد نحو صعدة وعمران، بينما تغرق النخب
 
 
123456
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة