Wednesday - 18/10/2017 م الموافق 28 محرم 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
المؤتمر.. خلية نحل طوعية لـ24
8/12/2017 3:06:47 PM
 اليمن اليوم.. صنعاء
يعمل المؤتمريون في عموم الوطن كخلية نحل وبجهود طوعية بحتة لإنجاح الفعالية الجماهيرية الكبرى المقررة إقامتها صبيحة 24 أغسطس بمناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام وإقرار الميثاق الوطني. وفي مقابل الشغف المؤتمري غير المسبوق ضاعفت قوى العدوان محاولاتها البائسة تجاه المؤتمر، حيث تكتظ وسائل إعلامهم وصفحات ناشطيهم في مواقع التواصل الاجتماعي بإشاعات مغرضة لتثبيط عزائم المؤتمريين، وذلك من خلال الزعم بصرف مبالغ مالية طائلة للحشد الجماهيري، وهي المزاعم التي سخر منها أمين عام المؤتمر الشعبي العام، عارف عوض الزوكا، معتبراً حجم الحملة التضليلية دليلاً على حجم الصدمة في نفوس من يقف وراءها، كما هي دليل نجاح المؤتمر حتى قبل تنظيم الفعالية الكبرى. وقال الزوكا خلال ترؤسه، الخميس، اجتماع لجان الحشد التربوية بصنعاء: سيل من الاتهامات التضليلية بخصوص صرف ملايين ومليارات من قبل المؤتمر لإنجاح مهرجان 24 أغسطس.. على من تضحكون يا هؤلاء؟.. إلى متى سيظل استخفافكم بعقول الناس؟.. تضحكون على شعب عرفكم وحفظ أساليبكم عن ظهر قلب.. الناس يعملون في الميدان لأنهم يحبون الوطن، لأنهم مؤتمر شعبي عام، وعليكم الكف عن هذا العبث، لن يصدقكم أحد ولن تنطلي إشاعاتكم على المؤتمريين والمؤتمريات. موضحاً: قلتها مراراً.. وأقولها وأنا أمام مربي الأجيال، إن مهرجان 24 أغسطس مهرجان طوعي ولم يصرف ولن يصرف من أجله ريـال واحد.. وسائل النقل وحتى الملصقات والشعارات بتبرعات المقتدرين في المؤتمر ورجال أعمال. وأضاف: المؤتمر كتلة بشرية ستشاهدونها في الميدان والشوارع المتفرعة منه كالسيل الجرار.. كل مؤتمري يعتبر نفسه مسؤولا أول عن الحشد، وبدون أي مقابل مادي، وهذا هو سر النجاح الكبير للفعالية الكبرى. ولفت الزوكا إلى الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المؤتمريون من قبيل أنهم يمجدون أشخاصا، قائلاً: من هم الأشخاص الذين نمجدهم يا هؤلاء، ألا تعلمون أن التاريخ لا يصنعه إلّا العظماء، وكما هو من حق الشعوب أن تمجد عظماءها، من حق المؤتمريين والمؤتمريات أن يمجدوا رجلا عظيما بحجم الزعيم علي عبدالله صالح، رجلا عظيما صنع المنجزات، ولولم يكن سوى منجز تحقيق الوحدة لكان ذلك كافياً لتمجيده. وخاطب الأمين العام التربويين من أعضاء المؤتمر، قائلاً: رسالتي اليوم للتربويين والتربويات في كل محافظات الوطن، للأمانة وليس للمبالغة وأنا أتابع مجريات التحضير والإعداد للجان التربوية في كل محافظات الجمهورية هذا تحضير لم يسبق له مثيل، ما يحصل في محافظات الجمهورية من تفاعل تربوي كبير أستطيع أن أقول استحققتم أيها التربويون أن نرفع لكم القبعات وأن نحني لكم الهامات عرفانا واعترافا بجهودكم وبنضالكم وبصمودكم ومواقفكم مع المؤتمر الشعبي العام، التربويون والتربويات من أعضاء المؤتمر الشعبي العام خلية نحل في مديريات ودوائر محافظات الجمهورية اليمنية، صراحة شيء غير مسبوق. وأكد الأمين العام أن المؤتمر لن يبيع أو يشتري في الوطن ودماء اليمنيين وقال: سمعتم في لقاءاتنا مع سفيرة الاتحاد الأوروبي بالتأكيد أعلنا ما قلناه أمام السفيرة حتى يعرف الكل نحن في المؤتمر الشعبي لا نتكلم في غرف مغلقة نحن نتكلم على الملأ، نقول ما في أنفسنا على الملأ هذا هو المؤتمر الشعبي العام في الداخل أو في الخارج لا نبيع ولا نشتري في الوطن وفي دماء اليمنيين أبدا ولا يمكن. مشيراً إلى أن هناك عروضا وإغراءات للمؤتمر لكن المؤتمر يرفضها كما رفضها من قبل: "لأننا أصحاب قيم وأخلاق ومواقف". من جهته، ألقى حسين حازب -عضو اللجنة العامة رئيس الدائرة التربوية بالمؤتمر رئيس لجان الحشد التربوية- كلمة رحب فيها بالأمين العام للمؤتمر، موجها من خلاله الشكر والعهد للزعيم علي عبدالله صالح، رئيس الجمهورية الأسبق، رئيس المؤتمر الشعبي العام "بأننا على الدرب سائرون وسنكون حاضرين يوم 24 أغسطس في ميدان السبعين بجحافل غير مسبوقة". وقال حازب: نحن لا نحتفل بماضي المؤتمر الواضح للعيان وبوجودنا كمؤسسة تنظيمية وبما حققه المؤتمر من منجزات تنموية وسياسية وأهمها الوحدة اليمنية، بل نحتفل بحاضره الذي أثبت أنه التنظيم الذي بقي حينما غادر الآخرون، والتنظيم الذي أوفى حينما خان الآخرون، والتنظيم الذي لم يفرط بالسيادة ويواجه العدوان على كل المستويات. وقال حازب: إن المؤتمر الشعبي العام بتأسيسه حفظ الثورة، حيث كان الوطن شماله وجنوبه في حالة صراعات وجاء علي عبدالله صالح وأسس المؤتمر فحفظ الثورة وبنى الدولة وحقق الوحدة وحل مشاكل الحدود، وأنجز الكثير والكثير في البنية التحتية. وأضاف عضو اللجنة العامة للمؤتمر: نحتفل بالمؤتمر لأن الأعوام السبعة الأخيرة أظهرت سوءة الآخرين ولم يتبق غير المؤتمر وأنصار الله للدفاع عن الوطن، وسنقدم صورة مشرفة ندعو فيها للسلام والوحدة والدستور والنظام والقانون، ومثل هذه الحشود لا توجد إلّا في البلدان الديمقراطية وعلى الآخرين أن يشجعوا ذلك. حضر الاجتماع عضو اللجنة العامة رئيس فرع المؤتمر بالعاصمة جمال الخولاني، ورئيس دائرة المنظمات الجماهيرية عضو الأمانة العامة للمؤتمر طه الهمداني، ورئيس الهيئة التنفيذية للمؤتمر بالعاصمة أمين عام المجلس المحلي أمين جمعان، والدكتور عبدالله الحامدي، عضو اللجنة الدائمة نائب وزير التربية والتعليم، والدكتور عبدالكريم الجنداري عضو اللجنة الدائمة وكيل وزارة التربية، والدكتور محمد الفضلي عضو اللجنة الدائمة مدير مكتب تربية العاصمة، وأمين الغذيفي عضو اللجنة الدائمة رئيس الدائرة التربوية للمؤتمر بمحافظة صنعاء، ورئيس الهيئة العامة لنقابة المهن التعليمية والتربوية عضو اللجنة الدائمة محمد حنظل، وأمين عام النقابة عضو اللجنة الدائمة، عصام العابد. (((في إطار مع خبر الزوكا))) نزول ميداني إلى المديريات والدوائر للاطلاع على الجهوزية وفي المحافظات، تتواصل لقاءات المؤتمر بوتيرة عالية للاطلاع على مدى جهوزية التحشيد في المديريات والدوائر للفعالية الكبرى. ففي محافظة ريمة، رأس الشيخ محمود محمد أمين، نائب رئيس فرع المؤتمر بمديرية الجبين، مركز المحافظة، عضو اللجنة الدائمة اجتماعاً موسعاً للقيادات التنفيذية والتنظيمية بالمديرية وقيادات وكوادر المؤتمر بالمديرية والمراكز التنظيمية، كرس لمناقشة عملية النزول الميداني لمشرفي القطاعات التنظيمية إلى المركز للإشراف والمتابعة والاطلاع على مدى الجهوزية ولتفعيل النشاط التنظيمي في كافة الجوانب والعمل على تبنّي وحل قضايا ومشاكل المواطنين بشكل عام وأعضاء المؤتمر بشكل خاص. وفي ذات المحافظة، رأس منصور جبل، رئيس فرع المؤتمر بمديرية السلفية اجتماعاً مماثلاً أكد خلاله جهوزيتهم التامة، فيما عقد اجتماع مماثل بمديرية بلاد الطعام برئاسة رئيس فرع المؤتمر بالمديرية، محمد إبراهيم، ضم جميع التكوينات القيادية والقاعدية الإدارية والشبابية والتربوية. وأكد المشاركون في الاجتماعين جهوزيتهم التامة وتشكيل لجان النقل. وفي محافظة إب، قام المهندس عقيل حزام فاضل، رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة ومعه محمد درهم الغزالي رئيس اللجنة التربوية والتعليمية بالمحافظة ومشرفو القطاعات التنظيمية، بعملية نزول ميدانية ومتابعة أعمال ونشاط لجان الإعداد والتحضير بالمديريات والدوائر للاطلاع على مدى الجهوزية. وفي السياق، قام الشيخ حسن حسين الأعجم، عضو اللجنة الدائمة، مشرف القطاع السابع والشيخ فضل حسن باشا، عضو اللجنة الدائمة، مساعد مشرف القطاع بزيارة ميدانية إلى مديرية حزم العدين الدائرتين (95-100) وتم عقد لقاء موسع بحضور كل من العقيد عبده عثمان جهلان، مدير عام المديرية، رئيس الهيئة التنفيذية، والشيخ عبدالسلام محمد الحزمي رئيس فرع الدائرة (95) والشيخ علي أمير الشاذلي -رئيس فرع المؤتمر بالدائرة (100) والشيخ أحمد زيد الشعوري، مساعد مدير عام المديرية، والشيخ هاني رشاد الشعوري وأعضاء قيادة الفرعين. في غضون ذلك عقد اجتماع لقيادة فرع المؤتمر بالدائرة (83) مديرية ريف إب برئاسة الشيخ محمد عبدالوهاب آل قاسم، نائب رئيس فرع المؤتمر بالدائرة. وفي ذات السياق عقد لقاء موسع برئاسة عبدالسلام القمراء، عضو قيادة فرع المؤتمر بالدائرة (86) مديرية جبلة مع القيادات التنظيمية والتربوية والشبابية والطلابية والشخصيات الاجتماعية بالمركز التنظيمي (ي) تم فيه مناقشة الإعداد والحشد للمهرجان. وفي مديرية ذي السفال، عقد اجتماع للجنة التربوية والتعليمية بمديرية ذي السفال برئاسة علي الغزالي، رئيس اللجنة حيث ضم الاجتماع اللجان التربوية والتعليمية بالدائرة (103) تم فيه مناقشة الإعداد والحشد، وتشكيل لجان النقل. وترأس الشيخ بكيل حسان القحفة عضو اللجنة الدائمة مشرف قطاع السدة والنادرة ومعه مديرا عاما السدة والنادرة الشيخ خالد الكهالي، والشيخ أكرم الصيادي وأمناء المجلس المحلي بالمديريتين وأعضاء السلطة المحلية وقيادات فروع المؤتمر ومسؤولو الدوائر والكتل والمراكز التنظيمية القطاع النسوي والقطاع التربوي وممثلو كلية التربية، والوجهاء والمشايخ والأعيان والقطاع النسائي؛ اجتماعاً تنظيماً للاطلاع على مدى الجهوزية وترتيب وسائل النقل. وفي محافظة ذمار، تواصلت اللقاءات في الدائرة (194) بمديرية ذمار والدائرة (202) في مديرية جهران، وكذلك مديرية ضوران آنس، فيما عقدت اللجنة الشبابية للحشد اجتماعاً تنظيمياً بحضور حسين الصوفي، رئيس أحزاب التحالف الوطني بالمحافظة، رئيس اللجنة، وهلال المشرع عضو قيادة فرع المؤتمر بالمحافظة، ومشعل شرهان الأمين العام المساعد لجامعة ذمار والشيخ وليد عمران عضو المجلس المحلي بالمديرية والشيخ عبدالإله القوباني عضو قيادة فرع جهران، وعبدالله العنسي مدير مدينة الشهيد ذعفان الرياضية وأعضاء اللجنة الرئيسية بالمحافظة وعدد من رؤساء الأندية الشبابية والرياضية بالمحافظة لاستعراض مهام اللجنة في الإعداد والتحضير للفعالية الكبرى. من جانب آخر، عقدت اللجنة التربوية للحشد بالمحافظة اجتماعاً تتظيمياً بحضور سعيد الغابري نائب مدير عام مكتب التربية بالمحافظة، ومحمد الهروجي عضو اللجنة، وعبدالحكيم المجهلي مدير عام محو الأمية عضو اللجنة، وغادة الشظمي مسؤولة القطاع النسوي بالدائرة (196)، لمناقشة ما وصلت إليه اللجنة في عملية الإعداد والتحضير وتشكيل لجان النقل. وتطرق الاجتماع إلى ما أنجزته اللجنة واللجان المتفرعة عنها بدوائر المديريات في تحشيد الجماهير والتحضير للفعالية بالشكل الذي يتناسب مع حجم المؤتمر ومكانته الكبيرة سياسيا واجتماعيا. وفي محافظة البيضاء، عُقد اجتماع موسع برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية للمؤتمر محافظ المحافظة علي محمد المنصوري ورئيس فرع المؤتمر بالمحافظة الدكتور محمد عبدالولي السماوي، ضم أعضاء قيادة فروع المؤتمر بالمحافظة ورؤساء ومشرفي فروع الدوائر في مديريات رداع ورؤساء وأعضاء اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية الفرعية الخاصة بالإعداد والتحضير للفعالية الكبرى. كرس الاجتماع لمناقشة مستوى الاستعدادات والتحضيرات الجارية على مستوى كل دائرة على حدة والتركيز على الترتيبات المتعلقة بعملية نقل المشاركين إلى العاصمة. وفي كلمة له، حيا محافظ البيضاء، الزعيم علي عبدالله صالح، رئيس المؤتمر على مواقفه الشجاعة وتضحياته التي قدمها في سبيل خدمة الوطن. وأكد المحافظ المنصوري أن أبناء مديريات رداع السبع هم رجال المؤتمر الأوفياء الذين يستعدون للمشاركة بحشود غير مسبوقة وفاءً للمؤتمر والوطن، ولكي نوصل رسالة للعدو بأننا صامدون حتى تحقيق النصر، مؤكدا أن الاحتفال بذكرى تأسيس المؤتمر لهذا العام سيتميز بحضور وتفاعل جماهيري مؤتمري مهيب وغير مسبوق. حضر اللقاء المؤتمري قائد اللواء 139 مشاة ميكا في رداع العميد الركن أحمد عبدالولي الذهب ومدير عام مديرية رداع أحمد محمد العكام ومدير عام مديرية الشرية أحمد حسين السيقل وأمين عام المجلس المحلي بمديرية الرياشية أحمد صالح النوبي وأعضاء اللجنة الدائمة ورؤساء ومشرفو فروع في المديريات ورؤساء وأعضاء اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية الفرعية الخاصة بالإعداد والتحضير للاحتفال بالذكري الـ35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، وأعضاء قيادة الفروع والمشايخ والأعيان والأكاديميون بجامعة البيضاء وبمديريات رداع.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(4758 )
(1144 )
(795 )
(748 )
(671 )
(612 )
(604 )
(590 )
(557 )
(478 )

(1)
(2)
(1)
موضيع ذات صلة
 
10/17/2017 11:41:07 AM
10/17/2017 11:35:41 AM
10/17/2017 11:31:01 AM
10/16/2017 12:01:39 PM
10/16/2017 11:58:28 AM
10/16/2017 11:56:58 AM
10/16/2017 11:47:04 AM
10/16/2017 11:39:06 AM
10/15/2017 1:10:05 PM
10/15/2017 1:05:50 PM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة