Wednesday - 18/10/2017 م الموافق 28 محرم 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
البرلمان ينتظر المستحيل!!
10/9/2017 10:50:56 AM
 اليمن اليوم.. صنعاء
 أفاد "اليمن اليوم" مصدر برلماني مطلع أن لدى حكومة الإنقاذ أكثر من رؤية، لكن جميعها متناقضة لمعالجة الوضع المالي وحل أزمة المرتبات على وجه الخصوص. وفضلاً عن عدم وجود رؤية موحدة وقابلة للتنفيذ، لا توجد النوايا الصادقة للاقتراب من الحلول العملية، وفقاً لذات المصدر. وأوضح أن وزير الصناعة والتجارة والنائب البرلماني، عبده بشر قدم رؤية مفصلة لمعالجة الوضع المالي، إلّا أنها قوبلت بمعارضة من بقية الوزراء في الحكومة. وأضاف أن بقية الوزراء، بل ورئيس الحكومة متفقون على معارضة رؤية وزير الصناعة، إلّا أنهم وفي الوقت نفسه غير متفقين على رؤية بديلة، حيث ينقسمون إلى رؤيتين وربما ثلاث، وجميعها للأسف "كلام إنشائي". ولفت إلى أن رؤية وزير الصناعة تُعد الأفضل والأقرب للتنفيذ، إلَّا أنها تصطدم إلى جانب معارضة بقية الوزراء، بنافذي "السوق السوداء" والذين يرفضون تماماً تفعيل شركة النفط والغاز. وتوقع المصدر أن تستمر أزمة المرتبات وأن يزداد الوضع المالي سوءاً. إلى ذلك، قال رئيس البرلمان يحيى الراعي أمس إن النواب بانتظار رؤية موحدة للحكومة بشأن معالجة الأوضاع المالية خلال الأيام القادمة. وأطلع الراعي النواب خلال جلسة أمس على بعض ما دار في لقاء أمس الأول بين رئيس المجلس السياسي صالح الصماد والحكومة ورئاسة البرلمان. وأشار إلى تأكيد الصماد على الحكومة بضرورة تحمل مسؤوليتها بروح الشراكة بعيداً عن الاتهامات المتبادلة بين الوزراء وإفادة النواب برؤية موحدة لمعالجة المشاكل المالية. وأضاف الراعي أن اللقاء أسفر عن تشكيل الحكومة لجنة وزارية لإعداد مصفوفة معالجات تمهيداً لتقديمها إلى البرلمان الأيام المقبلة. وكان البرلمان شكل لجنة مشتركة مع الحكومة لمناقشة معالجات الحكومة لعدد من البنود بينها التهريب وعائدات المشتقات النفطية والغاز، وصرف مرتبات موظفي الدولة. وفي الصدد نوه الراعي إلى خلافات الوزراء فيما بينهم وعدم طرحهم حلولاً حكومية لتلك البنود. وعبر نواب عن استيائهم من تصرفات وتهديدات تطلقها بعض الجهات. وقال النائب عبدالوهاب عامر "ثبت أنه لا وجود لطابور خامس وأن الموجود هو طابور المستفيدين". وتساءل عن بث وسائل إعلام أمس تهديدات اجتماع لأحزاب وصفها بالكرتونية للعودة إلى الشارع. وقال النائب عبدالرحمن الأكوع إن باستطاعة الحكومة إيجاد الحلول إذا ما توافرت النية الصادقة، مؤكداً ضرورة صرف المرتبات لاسيما الخاصة بالمعلمين. ووصف عدم التعاطي مع حقوق المعلمين بأنه "أم الجرائم". واستغرب الأكوع اقتحام مسلحين وزارات والاعتداء على وزراء تحت مرأى ومسمع المجلس السياسي الذي حمله مسؤولية انتهاكات الدستور والقانون من قبل بعض الفئات. كما أدان استهداف الصحفيين مؤكداً أن أي تجاوزات من الأخيرين يمكن التعاطي معها وفق الإجراءات القانونية. وقال النائب الخضر العزاني إن الحكومة لم تحدد بوضوح متى ستبدأ صرف مرتبات المعلمين، منبهاً إلى استغلال "العدوان الخارجي والداخلي" للمسألة وتأكيد حكومة فنادق الرياض شروعها في صرف مرتبات المعلمين في المناطق المحتلة التي تصفها بالمحررة. حسب العزاني. واعتبر العزاني تهديدات معلمين يطالبون بمرتباتهم أمراً غير مقبول.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(4758 )
(1151 )
(800 )
(757 )
(672 )
(619 )
(609 )
(594 )
(559 )
(478 )

(1)
(2)
(1)
موضيع ذات صلة
 
10/18/2017 1:47:58 PM
10/18/2017 1:44:58 PM
10/18/2017 1:42:40 PM
10/18/2017 1:35:22 PM
10/18/2017 1:27:51 PM
10/17/2017 11:41:07 AM
10/17/2017 11:35:41 AM
10/17/2017 11:31:01 AM
10/16/2017 12:01:39 PM
10/16/2017 11:58:28 AM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة