Saturday - 18/11/2017 م الموافق 29 صفر 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    تشييع شعبي مهيب للشهيد العميد الصوفي     الإعلام السعودي يعترف بمقتل 40 جنديا خلال شهر أكتوبر 2017م     تأمين مواقع بالقرب من باب المندب     هدوء في نهم ودعوات لانتشال عشرات الجثث     الجنوب المحتل.. الفار يلقي آخر أوراقه     الضالع.. مدفعية المرتزقة تقتل شقيقين في دمت     مجزرة سعودية جديدة..والزعيم يعزي ويؤكد أن القصاص آت     الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة
مجموعة "كريتكال ثريتس" الأمريكية للدراسات الأمنية والاستخباراتية والاستراتيجية: روسيا تقود مفاوضات مع الإمارات والرئيس صالح
4/30/2017 12:37:52 PM
 تزيد روسيا من مشاركتها في اليمن كجزء من إعادة ترسيخ المنطقة في الشرق الأوسط. وقد سعت إلى وضع نفسها كوسيط للحرب اليمنية، وتسعى لتأمين البحرية مستندة على الساحل اليمني كجزء من تسوية سياسية. وتتوسط روسيا المفاوضات من أجل التوصل إلى حل سياسي للنزاع اليمني خارج قنوات الأمم المتحدة كوسيلة لتأمين القواعد البحرية في اليمن. تواصل روسيا مفاوضات سياسية مع دولة الإمارات العربية المتحدة والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح من خلال البدء في مناقشة حكومة يمنية توافقية في المستقبل. إن دعم صالح للحوثي أمر بالغ الأهمية بالنسبة لهما للاحتفاظ بنفوذهما في شمال ووسط اليمن. قد ترى دولة الإمارات العربية المتحدة هذه التسوية وسيلة لوقف توسع نفوذ إيران في اليمن والحد من تحمل المزيد من التكاليف المرتبطة بالحرب اليمنية. وكان صالح قد أعرب في وقت سابق عن استعداده لمنح روسيا قواعد عسكرية في اليمن. ومن شأن هذه القاعدة أن تسمح لروسيا بتوليد الطاقة في واحدة من أكثر ممرات الشحن ازدحاما في العالم في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، وهو نقطة بحرية عالمية. وتسعى الأمم المتحدة إلى منع هجوم التحالف الذي تقوده السعودية على ميناء الحديدة كنقطة انطلاق لوقف شامل لإطلاق النار. أدانت الأمم المتحدة والحكومة الروسية العملية التي تخطط لها السعودية على الحديدة باعتباره كارثة إنسانية محتملة. من المحتمل أن يشرف المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد على المفاوضات الأولية بين ممثلي حكومة هادي والتحالف الحوثي صالح والتحالف الذي تقوده السعودية في محاولة لوقف إطلاق النار قبيل بداية شهر رمضان في 26 مايو. وأعرب ممثلو الحوثي صالح عن اهتمامهم بسماح الأمم المتحدة برفع معايير التفتيش على الشحنات إلى الميناء إذا وافق التحالف على عدم الهجوم. وهناك احتمال بأن تتوصل الفصائل إلى حل سياسي لحل النزاع حول ميناء الحديدة. إن استخدام التحالف الحوثي - صالح لتكتيكات الاستنزاف يرهق ويكبد القوات المسلحة السعودية. ألحقت قوات الحوثي - صالح خسائر كبيرة في صفوف القوات السعودية على طول الحدود السعودية اليمنية. وتهدد هذه الهجمات قدرات القطاع الأمني السعودي، مما دفع الحكومة السعودية للتطلع إلى الحلفاء للحصول على المساعدة. يذكر أن باكستان أرسلت لواء عسكريا كاملا للدفاع عن الحدود السعودية ووافقت على قائد الجيش السابق لرئاسة التحالف العسكري الإسلامي الذي تقوده السعودية. كما يستخدم التحالف الحوثي صالح تكتيكات لتهديد البنية التحتية السعودية في البحر الأحمر. وتهدف هذه الهجمات إلى رفع خسائر السعودية وحلفائها في حربها باليمن. إن مظالم الحراك الجنوبي مع حكومة هادي في عدن تهدد بكسر قاعدة الرئيس هادي. حركة الحوثي تجذب أعضاء الحركة الجنوبية من خلال التأكيد على مصالحهم المشتركة. وقد وقع الحراك الجنوبي اتفاق السلم والشراكة الوطنية في أيلول / سبتمبر 2014 مع الحوثيين لتأمين تمثيل إضافي في حكومة هادي. وكان أعضاء الحراك الجنوبي وحكومة هادي يتبادلون الاتهامات بينهم صراحة على الفساد وتعطيل المرافق الحكومية في عدن. وقد اتخذ هادي خطوات لتهميش النفوذ الإماراتي والمعارضة داخل حكومته، عن طريق الإطاحة بمحافظ عدن عيدروس الزبيدي بعد أن ادعى المحافظ "تجاوز" صلاحية هادي. وكانت قوات الأمن التابعة لمطار عدن الدولي قد منعت قبل ذلك البيروقراطيين المؤيدين لحركة الجنوب من السفر إلى بيروت بتهم أنهم كانوا يصلون إلى حزب الله اللبناني على الرغم من أن الاجتماع المقرر مع منظمة غير حكومية للتنمية المدنية. تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية قد يحكم أجزاء من تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن، عن طريق وكلاء. وقد تقوم القاعدة في شبه الجزيرة العربية بتشغيل مؤسسات عامة سرا في مدينة تعز الشرقية، في وسط اليمن. وقد كان تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية يحكم مدينة المكلا، شرق اليمن، على نحو مماثل من أبريل 2015 إلى 2016 حتى سيطرت القوات المدعومة من قوات التحالف المدينة. وتعمل القاعدة في شبه الجزيرة العربية إلى جانب كتائب أبو العباس، وهي ميليشيا سلفية يدعمها التحالف السعودي، أعربت عن دعمها لعمليات القاعدة في شبه الجزيرة العربية، ومكافحة قوات الحوثي صالح وتوفير الأمن في مدينة تعز الشرقية. توفر القاعدة في شبه الجزيرة العربية خدمات من أجل تأمين قاعدة من الدعم الشعبي وتأسيس نفسها كمصدر للحكم في اليمن. لم يستفد شركاء مكافحة الإرهاب الأمريكيون في اليمن من تعبئة القبائل المناهضة للقاعدة في جزيرة العرب. احتشد القبائل ضد القاعدة في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن من أجل منع الضربات الجوية الأمريكية في مجتمعاتهم. ووافقت القاعدة في شبه الجزيرة العربية مع زعماء القبائل اليمنيين على التخلي عن القيام بهجمات خارجية للحد من التدخل الغربي في اليمن. وتسعى القاعدة إلى تحقيق أهدافها في اليمن، مع تشجيع المؤيدين في الخارج على شن هجمات في الغرب. وتحتفظ القاعدة في شبه الجزيرة العربية بالقدرة على شن هجمات خارجية. إن عجز حكومة هادي عن دفع الرواتب وعدم سيطرتها الكافية على القادة المحليين واستياء الجمهور من قوات الأمن التي تدعمها الإمارات العربية المتحدة سيسمح للقاعدة في شبه الجزيرة العربية بالحفاظ على البيئة المتساهلة في جنوب ووسط اليمن. قد تستطيع روسيا الأخذ بزمام المبادرة لدفع المفاوضات السياسية في اليمن من خلال استغلال الفرصة التي خلقتها عملية السلام المتخلفة بقيادة الأمم المتحدة والمأزق على الأرض. وستؤدي التسوية التي تتم بوساطة روسية إلى وضع المصالح الأمريكية في المنطقة في خطر، ومن غير المحتمل أن تحل المظالم السياسية الكامنة وراءها.
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(873 )
(857 )
(838 )
(833 )
(807 )
(791 )
(780 )
(775 )
(772 )
(751 )

(7)
(4)
موضيع ذات صلة
 
11/17/2017 11:51:05 AM
11/15/2017 3:05:33 PM
11/15/2017 3:00:44 PM
11/8/2017 1:23:14 PM
11/7/2017 11:53:43 AM
11/7/2017 11:49:13 AM
11/6/2017 2:37:59 PM
11/5/2017 10:24:36 AM
11/1/2017 12:26:05 PM
11/1/2017 12:22:58 PM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة