Wednesday - 18/10/2017 م الموافق 28 محرم 1439 هـ   الأرشيف   دخول   البحث  
   
Skip Navigation Links
الرئيسية
Skip Navigation Links
اخبار محلية
Skip Navigation Links
اخبار العالم
Skip Navigation Links
اقتصاد
Skip Navigation Links
كتابات
Skip Navigation Links
ترجمات
Skip Navigation Links
عن الموقع
Skip Navigation Links
اعلن معنا
Skip Navigation Links
راسلنا
 
آخر الأخبار
    الحرس الجمهوري يشيع 3 من أبطاله     قتلى وجرحى من المرتزقة بينهم سودانيون بعمليات نوعية في الساحل وتعز ولحج     الجيش السعودي ينسحب من الحدود لصالح المرتزقة     مسؤول الإمداد الدوائي يتهم وكيل الصحة بإغلاق مخازن الأدوية والتسبب بكارثة     حازب يدشن امتحانات التنافس على المقاعد المجانية     38 غارة بالطيران الحربي وأباتشي العدوان على 7 محافظات وموقع سعودي     في برقيات تهانِ للزعيم بمناسبة العيد الـ54 لثورة الـ14 من أكتوبر     عمليات نوعية متواصلة في ما وراء الحدود.. و"فورين بوليسي" تكشف عن تصعيد سعودي مرتقب بإشراف أمريكي     43 غارة على 4 محافظات وعسير و 13 شهيداً وجريحاً من المدنيين في صعدة     نصف راتب لرفع اضراب المعلمين والنقابة تحذر
د. صادق القاضي
شيطنة الجائعين!.

 كل الأطراف التي باتت تتقاسم إيرادات الدولة، تتشارك مسئولية جريمة عدم صرف رواتب الموظفين. لكن الحوثي - وحده لا شريك له- تطوع لتحمل مسئولية هذه الجريمة كاملة، وبالأصالة عن نفسه، ونيابة عن خصومه، يقوم بقمع المطالبين برواتبهم، والسخرية منهم، والتهديد باستبدالهم بمتطوعين.! يصنفونهم كطابور خامس، ويقال أن السقاف وكيل أمانة العاصمة قال لمعلمات متظاهرات: - "اللي تشتي راتب تسير عند سلمان".! تنطوي القضية على إهانة وتخوين وتهديد وتحدٍ من قبل سلطة تفتقر للشرعية لرعايا يطالبون بحقوقهم الشرعية.! بصمودهم في ميادين العمل، بدون مرتبات، في ظروف استثنائية عصيبة، طوال عام كامل، أثبت هؤلاء أنهم عناوين ساطعة للتضحية الوطنية، في أنبل جبهات المقاومة والصمود على الإطلاق. لكن للتضحية حدود، وللصبر نقطة حرجة للانفجار، فحتى الآلات تضطر للتوقف بتوقف الوقود، فكيف ببشر يتعلق الأمر بالحد الأدنى من الحاجات المعيشة لهم ولأسرهم!؟. وحده الغباء لا حدود له.. الموظفون في اليمن يصيحون من الجميع، والحوثيون "يحسبون كل صيحة عليهم"، وإذا غضب الله على "جماعة" جعلها في مواجهة "الجميع".
تعليقات القراء
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم  شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين  من  انتحالـة  في التعليقات
 
(7262 )
(7219 )
(7155 )
(7147 )
(7143 )
(7141 )
(7114 )
(7114 )
(7109 )
(7067 )

(2)
(1)
موضيع ذات صلة
 
10/18/2017 2:00:36 PM
10/18/2017 1:59:03 PM
10/17/2017 12:00:28 PM
10/17/2017 11:58:25 AM
10/16/2017 12:08:29 PM
10/16/2017 12:06:18 PM
10/16/2017 12:05:31 PM
10/15/2017 1:25:23 PM
10/15/2017 1:15:14 PM
10/13/2017 5:03:03 PM
12345678910...
  جميع الحقوق محفوظة لليمن اليوم ©
 
تصميم وبرمجة